عاجل

تقرأ الآن:

هجوم انتحاري شمال العراق في بلدة غالبية سكانها من التركمان


العراق

هجوم انتحاري شمال العراق في بلدة غالبية سكانها من التركمان

وسط موجة جديدة من العنف تزيد التوتر الطائفي في العراق، سقط اكثر من اربعين شخصاً، بعد ان فجر انتحاري نفسه داخل حسنية للشيعة في بلدة طوز خورماتو شمال العاصمة بغداد. هذه البلدة غالبية سكانها من التركمان.ولم تعلن اية جهة مسؤوليتها عن هذا التفجير الذي ادى ايضاً الى جرح حوالى ثمانين شخصاً على الاقل.هذا وكانت قوات الامن قد ضبطت مخباً كبيراً للاسلحة والمتفجرات بالقرب من مدينة بعقوبة الواقعة شمال البلاد.وكان العراق قد شهد هجمات شبه يومية منذ انسحاب القوات الامريكية منه في كانون أول/ ديسمبر عام الفين واحد عشر.