عاجل

تقرأ الآن:

ردود فعل الشركاء الأوروبيين اثر خطاب كاميرون


المملكة المتحدة

ردود فعل الشركاء الأوروبيين اثر خطاب كاميرون

المفوضية الأوروبية رحبت برغبة رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون في بقاء بلاده داخل الاتحاد الأوروبي.

من جانبه عبر رئيس البرلمان الأوروبي مارتن شولتز اثر خطاب كاميرون أن الاتحاد بحاجة الى مملكة متحدة “عضوا كامل العضوية” فيه وحذر من أنه بدون اصلاح الاتحاد الأوروبي يمكن أن يتجه البريطانيون نحو “الخروج منه”.

“ يمكن أن تكون بداية النهاية من ديفيد كاميرون. لدي انطباع بأن هذا الخطاب كان موجها أكثر للمحافظين في أوروبا وليس للاتحاد الأوروبي. رئيس الوزراء الذي يقول أنه سيجري استفتاءا، ولكن فقط بعد الانتخابات المقبلة، يتطلع الى الانتخابات القادمة وليس الى الاستفتاء. أجد ما يقوم به كاميرون غير قابل للتصديق.”

المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل طالبت بدورها بريطانيا بالبقاء في الاتحاد الأوروبي والاستعداد لقبول حلول الوسط في النقاش حول إصلاح الاتحاد.

“عندما نتحدث عن الضغط من أجل المصالح الخاصة ثم بالطبع كل دولة من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي لديها مصالحها الخاصة ولكن يعني أن أوروبا يجب أن تجد الحلول الوسط العادلة. في هذا الإطار نحن على استعداد للحديث عن رغبات بريطانيا ولكن يجب أن نضع في اعتبارنا دائما أن الدول الأخرى لها رغبات مختلفة ويجب علينا أن نجد حلا وسطا عادلا يرضي جميع الأطراف.”

من جهتها أعربت باريس عن أملها في أن تبقى المملكة المتحدة داخل الاتحاد الأوروبي“، مشيرة الى أن “العضوية في الاتحاد الأوروبي تمثل واجبات” بينها “التضامن وأن اقتراح بريطانيا قد يفضي الى خطر.”

وزير الخارجية الفرنسي، لوران فابيوس:“لا يمكننا أن نقوم بتحويل أوروبا في الخارطة سأستخدم مقارنة وأعتقد أن أصدقاءنا في بريطانيا سيفهمون ذلك بشكل جيد للغاية. تخيلوا أن أوروبا هي عبارة عن ناد لكرة القدم يمكننا الانضمام إليه، ولكن عندما نتمكن من ذلك نقول هيا لنلعب الريكبي.”