عاجل

وصلت الشابة الفرنسية فلورانس كاسي مساء اليوم الى مطار رواسي شارل ديغول الواقع في العاصمة الفرنسية باريس بعد الافراج عنها في المكسيك. الشابة الفرنسية التي بدت فرحتها كبيرة جدا، أستقبلت من طرف عائلتها ووزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس الذي عبر عن فرحته قائلا إن فرنسا سعيدة بعودة الفرنسيين الى بلدهم.
في اول كلماتها للصحافة الحاضرة أثناء وصولها الى المطار صرحت قائلة:” لقد قررت المحكمة العليا الافراج الفوري عني بعد تبرئتي، أنا حرة الان”. قرار الافراج عن الشابة الفرنسية يأتي بعد أن صوت ثلاثة قضاة من أصل خمسة في الغرفة الأولى في المحكمة العليا لصالح اطلاق اسراحها الفوري، بعد أن سجنت لمدة أكثر من سبع سنوات.