عاجل

عاجل

ديفيد كاميرون يعرب عن تأييده الشخصي لبقاء بريطانيا داخل الإتحاد الأوروبي وردود فعل اوروبية حول خطابه

تقرأ الآن:

ديفيد كاميرون يعرب عن تأييده الشخصي لبقاء بريطانيا داخل الإتحاد الأوروبي وردود فعل اوروبية حول خطابه

حجم النص Aa Aa

لقد حان الوقت ليعبر فيه البريطانيون عن رأييهم لانهاء هذا الجدل حول بريطانيا وأوروبا، بهذه الكلمات بدأ رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون خطابا له حول علاقة المملكة المتحدة باوروبا معربا عن تأييده الشخصي لبقاء بريطانيا في الاتحاد، ملمحا إلى إمكانية قيام حكومته بإجراء استفتاء حول تسوية جديدة بين بريطانيا و الاتحاد الأوروبي، في حال بقائه في منصبه بعد الانتخابات العامة المقررة العام 2015.المفوضية الأوروبية رحبت برغبة رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون في بقاء بلاده داخل الاتحاد الأوروبي، فيما ناشد جيدو فيسترفيلله وزير الخارجية الالماني بريطانيا الاستمرار في النظر إلى مستقبلها داخل الاتحاد الأوروبي، قائلا إن أوروبا مجتمع مصائر مشتركة واننا نتشارك حول رؤية موحدة لاوروبا أفضل كما نحتاج ان نتلزم بالمبادىء التبعية، ليست كل القرارات يجب ان تتخذ في بروكسل ومن خلال بروكسل، في الواقع نحن لا نفرق لكن سياسة الانتقاء ليست خيارا.بدوره وفي خطاب له القاه في دافوس قال رئيس الوزراء ماريو مونتي ان المواطنين البريطانين سيقررون البقاء في الاتحاد الاوروبي والاستمرار في تشكيل مستقبله مضيفا: أعتقد ان اوروبا تحتاج الى اوروبيين قادرين نحن بحاجة ماسة لذلك. من جهتها أعربت باريس عن أملها في أن تبقى المملكة المتحدة داخل الاتحاد الأوروبي“، مشيرة الى أن “العضوية في الاتحاد الأوروبي تمثل واجبات” بينها “التضامن وأن اقتراح بريطانيا قد يفضي الى خطر.” ردود الفعل حول خطاب كاميرون كانت عديدة شملت ايضا البيت الأبيض الذي قال متحدث رسمي فيه إن الولايات المتحدة تعتقد أن بريطانيا أقوى بكونها جزءاً من الاتحاد الأوروبي وأن الاتحاد الأوروبي أقوى بعضوية بريطانيا فيه.