عاجل

الفرنسية فلورانس كاسي المفرج عنها في المكسيك في طريقها إلى باريس

تقرأ الآن:

الفرنسية فلورانس كاسي المفرج عنها في المكسيك في طريقها إلى باريس

حجم النص Aa Aa

بعد أن قررت المحكمة العليا في المكسيك اطلاق سراحها، غادرت الشابة الفرنسية فلورانس كاسي، مساء أمس السجن في مكسيكو، وهي في طريق العودة إلى فرنسا، حيث من المقرر أن تصل إلى باريس بعد ظهر اليوم.وصوت ثلاثة قضاة من أصل خمسة في الغرفة الأولى في المحكمة العليا، لصالح اطلاق السراح الفوري لكاسي، المسجونة منذ أكثر من سبع سنوات، لارتكابها جرائم خطف وجرائم أخرى. وجاء في القرار، الذي تبنته المحكمة العليا، أن الحكم لاغ، حيث تم القبول بالطعن والأمر بمنح فلورانس كاسي الحرية المطلقة.والدة فلورانس كاسي، التي كانت موجودة في باريس لحظة إعلان قرار المحكمة العليا المكسيكية، وإلى جانبها شريكة الرئيس الفرنسي فاليري ترايرويلر لتقديم الدعم لها،عبرت عن سعادتها بالقرار، وقالت لقناة فرنسية، إنها لا تستطيع تصديق ذلك. مضيفة أنه لأمر رائع أن يصدر هذا القرار الذي اتخذ بعدالة كاملة. من جانبه، أبدى الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، سعادته بالإعلان عن اطلاق سراح كاسي، مرحبا بالقرار القضائي.وتحدث هولاند، الذي سارع إلى الاتصال بوالدة كاسي، بعيد الإعلان عن القرار، عن نهاية “مرحلة مؤلمة“، متوجها لكل الذين، في المكسيك كما في فرنسا، التزموا في سبيل سيادة الحقيقة والعدل. معلنا عن عودة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين إلى طبيعتها.
وكانت فلورانس كاسي، تقدمت بطعن أمام المحكمة العليا للمكسيك بعد رد الدعوى، التي تقدمت بها أمام محكمة الاستئناف في 10 شباط/فبراير 2011، في ثالث فشل لقضيتها أمام القضاء العادي في المكسيك.واعتقلت كاسي، البالغة من العمر 38 عاما في عام 2005 بتهمة الخطف وحيازة أسلحة بدون ترخيص، وأدانتها المحكمة وحكمت عليها بالسجن لمدة 69 عاما، والذي تم تخفيفه إلى 60 عاما بعد ذلك. و قد أثارت قضيتها توترات دبلوماسية بين المكسيك وفرنسا.