عاجل

أعلنت كوريا الشمالية عن نيتها إجراء تجربة نووية جديدة، دون أن تحدد جدولا زمنيا لذلك. بيونغ يانغ أكدت في بيان تم نشره اليوم انها ستطلق صواريخ أخرى بعيدة المدى ردا على العقوبات التي فرضتها عليها الولايات المتحدة العدوة اللدودة على حد تعبيرها.رئيس الوفد الأمريكي النووي جلين ديفيز وخلال زيارته الى كوريا الجنوبية صرح قائلا:“الإستفزازات لن تساهم في تقدم الكثير من الأشياء، ستساهم فقط في تعقيدها ما يعرقل مهمة العمل على جميع الاطراف، أنني أركز حاليا وقلتها منذ البداية يجب ان تتحسن العلاقات بين كوريا الشمالية والجنوبية.”
كوريا الجنوبية وفي أول رد فعل دولي على الإعلان أكدت أنها تأسف بشدة لقرار بيونغ يانغ، كما دعتها الى الاستماع الى النصائح الدولية. المتحدث باسم كوريا الجنوبية وي يونغ سيوب:” نحن نتابع وعن كثب تحضيرات كوريا الشمالية لتجربتها النووية كما نراقب الوضع العسكري”.
اعلان كوريا الشمالية اجراء تجربة نووية يأتي بعد يومين فقط من تبنى مجلس الامن الدولي قرارا بفرض عقوبات موسعة على بيونغ يانغ بعد اطلاقها صاروخا في كانون الاول/ ديسمبر. كوريا الشمالية التي ردت بلهجة شديدة على القرار أكدت انها ستعمل على اتخاذ تدابير ملموسة ترمي الى توسيع قواتها العسكرية للدفاع الذاتي بما في ذلك الردع النووي.