عاجل

جماعة فوضوية مجهولة تطلق على نفسها “منظمة الشراكة الفوضوية ودعاة الحرية“، أعلنت مسؤوليتها عن تفجير سوق تجارية في العاصمة اليونانية أثينا يوم الأحد الماضي، ما أدى الى اصابة حارسي أمن بجروح وإجلاء عشرات الأشخاص. ووقع الحادث في اعقاب سلسة تفجيرات استهدفت مسؤولين حكوميين، فيما البلاد تواجه ركودا اقتصاديا للعام السادس.