عاجل

تقرأ الآن:

أكثر من مائة جريح في اشتباكات بين الشرطة ومتظاهرين في مصر


مصر

أكثر من مائة جريح في اشتباكات بين الشرطة ومتظاهرين في مصر

المصريون كانوا في الموعد للإحتفال بذكرى ثورة الخامس والعشرين يناير الثانية التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك. الإحتفالات شارك فيها الشعب إلى جانب عدد من أقطاب المعارضة.

بالنسبة لعدد كبير من المصريين، فالثورة لا تزال مستمرة، لأنّ الأهداف الحقيقية التي ثار من أجلها الشعب لم تتحقق بعد كما قال المخرج خالد يوسف: “ هذا الشعب لن يهدأ إلاّ بتحقيق كافة أهداف الثورة، وعلى رأسها إسقاط هذا النظام الذي لا يعبر عن أهداف الثورة ولا يمثل روح الثورة”.

الإحتفالات سرعان ما تحولت إلى مواجهات أصيب فيها أكثر من مائة وعشرة أشخاص في القاهـرة وفي عدة محافظات أخرى، على خلفية التظاهرات الإحتجاجية ضد الرئيـس محمد مرسي وجماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها.

وأطلقت الشرطة المصرية غازات مسيلة للدموع لتفريق متظاهرين حاولوا إزالة حاجز من الأسلاك الشائكة أمام قصر الاتحادية الرئاسي. ومع حلول المساء امتدت هذه الإشتباكات إلى محيط قصر الرئاسة بضاحية مصر الجديدة في شرق القاهرة.

مدينة السويس شهدت إحتجاجات مماثلة وكان الحال كذلك في الإسكندرية في شمال البلاد