عاجل

تقرأ الآن:

سقوط ضحايا في الذكرى الثانية لثورة مصر


مصر

سقوط ضحايا في الذكرى الثانية لثورة مصر

في الذكرى الثانية للثورة المصرية، سبعة قتلى على الأقل سقطوا خلال مواجهات في مدينة السويس والاسماعلية شرقي البلاد، بين قوات الأمن ومتظاهرين مناهضين للرئيس المصري محمد مرسي ولحزب الحرية والعدالة الذي ينتمي إليه. وفي أعقاب المواجهات نشرت قوات الجيش عناصرها في السويس التي شهدت أكبر حصيلة من القتلى.

وكان المتظاهرون حاولوا اقتحام مقر المحافظة لكن الشرطة صدتهم، فيما أصيب أكثر من أربعمائة شخص بجروح في تسع محافظات مختلفة، بما فيها القاهرة، حيث امتدت المواجهات في ميدان التحرير إلى محطة مترو الأنفاق.

وقالت وزارة الداخلية إن هناك عشرات الإصابات وقتلى أيضا في صفوف الجنود وأفراد الشرطة، وقد دعا الرئيس المصري إلى نبذ العنف، والتعبير عن الرأي بحرية وسلمية.

وتتهم حركات شبابية وجبهة الانقاد الوطني المعارضة الرئيس مرسي، بمحاولة سيطرة جماعة الاخوان المسلمين على دواليب الدولة، والسعي لإقامة نظام استبدادي جديد.

من جانبه يقول موفد يورونيوز إلى القاهرة محمد شيخ ابراهيم:
“الاحتقان السياسي الذي يعيشه المجتمع المصري حول مظاهر الاحتفالات بذكرى ثورة الخامس والعشرين من يناير إلى اشتباكات عنيفة، يشهدها وسط العاصمة المصرية القاهرة والمدن المصرية الأخرى، في إشارة كما يبدو، أن الثورة تلد ثورة”.