عاجل

تقرأ الآن:

المعلمون والأساتذة يتظاهرون في البرتغال إحتجاجاً على الإجراءات التقشفية


البرتغال

المعلمون والأساتذة يتظاهرون في البرتغال إحتجاجاً على الإجراءات التقشفية

غضب عمال التربية والتعليم في البرتغال يصل إلى الشارع بعد أن قرر آلاف المعلمين والأسـاتذة التظاهر في العاصمة الـبرتغالية لشبونة، إحتجاجاً على الإجراءات التقـشفية الصارمة التي ستمس قطاع التعليم إبتداء من العام المقبل، حيث سيتم إقتطاع حوالي مليار يورو في إطار برنامج المساعدة المالية الدولية المقدمة للبرتغال. المتظاهرون اعتبروا أنّ هذه الإجراءات “ستقضي على التعليم وستدمر الأمة”.

“ إنهم لا يدمرون التعليم فقط، بل يدمرون جميع مناطق البلاد الأخرى. ونحن بحاجة للقتال علينا أن نكف عن هذا الخضوع وعلينا أن نفعل شيئا من أجل حقوقنا. علينا أن نكافح من أجل ما هو لنا وعدم السماح لهم بالإستمرار في سرقتنا”.

وأمام البرتغال تحديات اقتصادية كبيرة على المدى المتوسط، حيث سيظل اقتصادها في حالة ركود خلال العام الحالي مع تباطؤ النمو، ويمكن أن يحقق الاقتصاد نموا بمعدل إثنين بالمائة بحلول ألفين وخمسة عشر، في الوقت ذاته يتوقع صندوق النقد إرتفاع معدل الدين العام للبرتغال إلى مائة وإثنين وعشرين بالمائة من إجمالي الناتج المحلي هذا العام والعام المقبل.