عاجل

تقرأ الآن:

سوريا: مخيمات اللاجئين في انتظار مؤتمرات المانحين


سوريا

سوريا: مخيمات اللاجئين في انتظار مؤتمرات المانحين

مشهد النازحين السوريين أصبح مألوفا في الأردن: الآلاف من اللاجئين يصلون يومياً.
وفقا للأمم المتحدة، ثلاثون ألفاً نزحوا خلال الأسابيع الأخيرة إلى الأردن. مخيم الزعتري للاجئين يستقبل المزيد منهم. في خيمه الباردة تأوي هذه العائلات السورية. هربوا من بلادهم بسبب زيادة أعمال العنف في الأسابيع الأخيرة. فالصراع في سوريا يدخل شهره الثاني والعشرين دون أفق واضح للحل.

المملكة الأردنية أعلنت أن أكثر من 320،000 لاجئ سوري باتوا على أرضها. ووفقا للأرقام الرسمية، ما يقرب من 61000 لاجئ سوري يعيشون في مخيم الزعتري.

ظروف المعيشة في المخيم خلال هذه الفترة من الشتاء القارس صعبة، خاصة وان العديد من الناس سقطوا بسبب البرد أو الثلج او الامطار التي ضربت المخيم. لكن البعض يرفضون الرحيل. وتتوقع الأمم المتحدة أن عدد اللاجئين السوريين في البلدان الأربعة المجاورة – لبنان والعراق والأردن وتركيا قد يصل إلى 1.1 مليون بحلول يونيو حزيران إذا استمر الصراع.

قام وفد من الأمانة العامة لجامعة الدول العربية الأحد بجولة على اللاجئين السوريين في لبنان. رئيسة الوفد، فائقة صالح أعلنت أن الوضع يرثى له على الرغم من المساعدات التي تقدمها الدول المجاورة. وسيتم الاستماع لتقريرها في مؤتمر الكويت في 30 من كانون الثاني يناير. حيث من المفترض أن يقوم المانحون بالاستجابة للأزمة الإنسانية في سوريا. وتأمل الأمم المتحدة بجمع 1.5 مليار دولار خلال المؤتمر.