عاجل

تقرأ الآن:

اشتباكات بين الشرطة وعمال أرسيلور ميتال في مقاطعة نامور


بلجيكا

اشتباكات بين الشرطة وعمال أرسيلور ميتال في مقاطعة نامور

تظاهر عمال شركة أرسيلور ميتال العملاقة للحديد والصلب أمام مقر الحكومة الإقليمية في مقاطعة نامور، لدفع الحكومة على التدخل لدى إدارة قطب الحديد والصلب الهندي لثنيها عن التراجع عن قرارها.

المظاهرة سرعان ما تحولت الى اشتباكات بين العمال وقوات الأمن بعدما حاول
المحتجون اختراق الحواجز الأمنية للاقتراب من مقر الحكومة، ما اضطر الشرطة الى استعمال الغاز المسيل للدموع لمنعهم من التقدم.

رئيس الوزراء البلجيكي إيليو دي روبو أعلن يوم الجمعة المنصرمة أن الأولوية كانت للسماح باستئناف مرافق أرسيلور ميتال من قبل مشتري صناعي. فيما يفضل المئات من الموظفين تأميم الشركة.

مجموعة لاكشمي ميتال سبق وأعربت لوسائل الاعلام البلجيكية أنها لا تنوي بيع أي شيء، ولو حتى للسلطات.

الرئيس التنفيذي للشركة في لياج عبر عن أسفه لتدهور الوضع الاقتصادي إلى هذا الحد لافتا الانتباه إلى أن الطلب على الصلب في أوروبا قد تقلص بنحو 8% إلى 9% في العام 2012.

ودخل العمال في اضراب عن العمل منذ الأسبوع المنصرم على اعلان الشركة اغلاق سبعة من خطوط الإنتاج الـ 12 في لييج، بعد تكبدها لخسائر جسيمة بسبب استمرار ضعف الطلب على منتجاتها ما يهدد نحو 1300 عامل وهو الأمر الذي يثير قلق العمال ويدفعهم الى الاحتجاج.