عاجل

لقي أربعة أشخاص من ضمنهم صبي في الثالثة من العمر حتفهم وفقد اثنان آخران في أستراليا بسبب فيضانات واجتياح عاصفة هوجاء الأنهار .

وطلب من السكان المقيمين بالقرب من مصب نهر “بوين” إجلاء منازلهم حيث هددت مستويات الفيضانات بتجاوز مؤشر الخطر الذي يعود لمئة عام بعد أن شهدت مناطق بميناء غلادستون سقوط أمطار بمعدل 400 ملليمتر خلال 48 ساعة المنصرمة.

وأمضى الآف الأشخاص ليلتهم الثالثة فى مراكز الإيواء بعدما فقدوا منازلهم
وسياراتهم وممتلكاتهم فيما في أسوأ موجة فيضانات تشهدها أستراليا.

موري كيير خدمة الطوارئ:“حسنا، فياضانات غرافتون سجلت رقما قياسيا. لم يسبق أبدا في التاريخ وأن سجلت هذه النسبة العالية.أعتقد أنه علينا العودة الى الثمانينات للحصول على فيضانات في الواقع تصل الى 7.7 أمتار حتى الآن ما يقرب 8.1 أمتار هي أكبر الفيضانات التي شهدتها غرافتون على الاطلاق.”

أما في نيو ساوث استدعت الفيضانات إجلاء 7 آلاف شخص وتسببت بعزل خمسة آلاف آخرين فثمة مخاوف من نهر كلارنس في غرافتون التي يعيش سكانها حالة من التوتر الشديد.

وتسببت الأمطار الغزيرة كذلك في اانقطاع التيار الكهربائي وتقطع خدمات الإنترنت في أماكن عدة.