عاجل

تفاصيل مشروع قانون زواج المثليين في فرنسا

تقرأ الآن:

تفاصيل مشروع قانون زواج المثليين في فرنسا

حجم النص Aa Aa

الفرنسيون منقسمون بين مؤيد ومعارض. أسمع الطرفان صوتهما على مدى أشهر في فرنسا، غير أن مشروع القانون هو مشروع واحد، وهو من وعود المرشح هولاند. غير أن حق الزواج للجميع، لم تعترف به إلا إحدى عشرة دولة منها ثماني دول أوروبية. من حيث المبدأ فإن 65٪ من عينة بلغت ألف شخص فرنسي تؤيد الزواج للجميع بحسب معهد احصاء فرنسي.

حق زواج المثليين بات مشرعاً في حوالي الثمانية في المائة من دول العالم، وفي دول أوروبية كهولندا وبلجيكا واسبانيا والبرتغال. اما مشروع القانون الفرنسي فهو من نفس الطينة، بحسب المادة مائة وثلاثة وأربعون، سيملك المثليون حق الزواج، والحق في تبني الأطفال. ويملكون بالتالي كالأسر العادية تبني الاطفال بالمشاركة أو تبني أولاد الزوج. كما يمنح المشروع حق الزواج للمثلي من مثلي أجنبي. وكذلك بامكان المثليين أن يكونا من الرعايا الأجانب وأن يقوما بالزواج في فرنسا.

لا بد من الاشارة بأن فرنسا تسمح للمثليين بعقود المساكنة للمثليين لكن هذا القانون هو استثنائي بمعنى أنه سيسمح بالتبني وهو ما يثير بشدة حفيظة العديد من المعارضين لزواج مثلي الجنس.

وهذا ما ركزت عليه احتجاجات المعترضين، وبالتالي فإن قسماً كبيراً لا يبدو أنه يعترض على الزواج بقدر ما يطالب بحق الأطفال بالحصول على أب وأم. ففرنسا منقسمة جداً حول هذا الموضوع حيث حوالي نصف الفرنسيين الذي شملهم استطلاع الرأي يرفضون منح حق التبني للمثليين. والقانون لا يفصل بين الزواج والتبني.

ومن جهة ثانية، الحق في الإنجاب بمساعدة طبية لن يكون محط سماح بالنسبة للمثليات، فالقانون لا يتحدث عن هذا الملف وإنما ستتم مناقشته في آذار مارس، في إطار قانون آخر حول الأسر وأخلاقيات علم الأحياء. كما أن العديد من الدول الأوروبية تسمح به وعدد منها مجاور لفرنسا.

> بلجيكا ملاذ لمثليات الجنس الفرنسيات الراغبات في الانجاب