عاجل

عشرات الأشخاص لقو حتفهم جراء فيضانات ضربت جنوب موزمبيق التي اجتاحتها المياه ما أسفر عن نزوح ما يقرب من 70 ألف شخص وسط مخاوف من عاصفة جديدة و استمرار ارتفاع مياه الفيضانات في المدن الساحلية.

وما زالت السيول تجتاح الوديان في جنوب البلاد بينما تحاول الحكومة والمنظمات غير الحكومية تنظيم صفوفها لمساعدة المنكوبين.

تقول هذه الناجية من الفيضانات:“لست في حالة جيدة لكني لا أرغب في مغادرة المكان لأن هناك الكثير من الأشخاص قد يفقدون حياتهم بين الفينة والأخرى.”

مخيمات أقيمت على مساحة ثلاثين كيلومترا مربعا لا يمكنها استيعاب كل السكان الذين فقدوا منازلهم في مقاطعة غازة الواقعة بمستوى الوادي السفلي في ليمبوبو.

28 ألف عائلة وصلت إلى هذه المخيمات للاستفادة من المساعدات الغذائية التي يقدمها برنامج الأغذية العالمي وعن المياه الصالحة للشرب.