عاجل

تقرأ الآن:

رئيس مالي المؤقت يعرض إجراء محادثات مع الحركة الوطنية لتحرير أزواد


مالي

رئيس مالي المؤقت يعرض إجراء محادثات مع الحركة الوطنية لتحرير أزواد

 
عرض رئيس مالي المؤقت ديونكوندا تراوري إجراء محادثات مع الحركة الوطنية لتحرير أزواد، “حركة متمردي الطوارق” في مسعى لتحقيق مصالحة وطنية بعد أن طرد الهجوم الذي قادته فرنسا حلفاءهم السابقين الذين قيل إنهم فروا إلى مخابئ في الجبال.
 
ومن المقرر الآن أن تسلم فرنسا المهمة العسكرية تدريجيا إلى قوة إفريقية مفوضة من الأمم المتحدة قوامها حوالي ثمانية آلاف جندي ومكلفة بتأمين البلدات الشمالية وبملاحقة المتشددين في معاقلهم الجبلية بالقرب من الحدود الجزائرية.
 
 
وفي كلمة له قال تراوري:
 
“الجماعة الوحيدة التي يمكن أن نفكر في التفاوض معها اليوم هي الحركة الوطنية لتحرير أزواد لكن بالطبع شرط أن تتخلى عن أي مزاعم تتعلق بمطالب إقليمية”
 
وقالت باريس إن هجوما بريا وجويا استمر ثلاثة أسابيع نجح في طرد مقاتلين مرتبطين بالقاعدة من بلدات رئيسية في شمال مالي وهو ما يعني انتهاء المرحلة الأولى من عملية تستهدف المتطرفين من استخدام منطقة الصحراء الشاسعة قاعدة لشن هجمات على المصالح أوروبية.