إغلاق
دخول
رجاءا كتابة بيانات الدخول

أو تسجيل حساب جديد

هل نسيت كلمة السر؟

Skip to main content

تباطؤ النمو الإقتصادي الروسي وبوتين يدعو لمضاعفة الإجراءات التحفيزية
close share panel

شارك هذا المقال

Twitter Facebook
| شارك في هذا المقال
|

نمو الإقتصاد الروسي العام الماضي جاء دون توقعات المحللين ووزارة الإقتصاد الروسية على الرغم من تسجيل أسعار النفط، القطاع الاساسي في الإقتصاد الروسي لمعدلات قياسية. الأرقام تشكل انعكاسا للتحديات التي تواجهها روسيا مع التوقعات بتسجيل أسعار النفط لتراجع في الاشهر المقبلة.

لكن الحكومة الروسية بدت متفائلة وتوقعت تسجيل ارتفاع في النمو الإقتصادي هذا العام بعدما سجل الناتج القومي المحلي تراجعا بين العامين ألفين وأحد عشر وألفين وإثني عشر.

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قال: “إذا أردنا أن ننافس وأن نعالج مشاكلنا الإجتماعية، ينبغي لإقتصادنا أن ينمو بوتيرة أسرع من الإقتصاد العالمي، في الوقت نفسه شهدنا تباطؤا في نمونا الإقتصادي في الربعين الماليين الأخيرين من العام الماضي. وتيرة نمو الإنتاج الصناعي السنوي تراجعت إلى ما دون الإثنين بالمئة والإستثمار في رؤوس الأموال الثابتة أيضا يشهد تباطؤا”.

الأرقام أسفرت عن حصول توتر بين الدولة وصندوق النقد الدولي. الرئيس الروسي دعا المصرف المركزي إلى تخفيض فوائده لتحفيز الإستثمارات، لكن الصندوق حذر من ذلك سيؤدي إلى زيادة الواردات وتراجع قيمة العملة عوضا عن تحفيز النمو.

Copyright © 2014 euronews

للمزيد حول:
| شارك في هذا المقال
|