عاجل

تقرأ الآن:

غموض يلف حقيقة الغارة الجوية الاسرائيلية التي استهدفت مواقع في سوريا


سوريا

غموض يلف حقيقة الغارة الجوية الاسرائيلية التي استهدفت مواقع في سوريا

لا يزال الغموض يلف حقيقة الغارة الجوية التي نفذتها طائرات حربية اسرائيلية قرب الحدود السورية اللبنانية فجر الأربعاء المنصرم على أحد مراكز البحث العلمي الواقع بمنطقة جمرايا بريف دمشق.

المسؤولون الاسرائيليون يلتزمون صمتا تاما الخميس غداة تقدم دمشق باحتجاج رسمي الى الأمم المتحدة على الغارة الاسرائيلية.

الحادث أثار ردود فعل دولية واسعة حليف النظام السوري موسكو عبرت عن غضبها لما وقع في ريف دمشق وأكدت أن الغارة الإسرائيلية تكشف خلفيات الأزمة.

الناطق الرسمي باسم وزير الخارجية الروسي ألكسندر لوكاشيفيش:“في حال تأكدت صحة هذه المعلومات فهذا سيعني أننا أمام عملية اطلاق نار من دون مبرر على أراضي دولة ذات سيادة وانتهاك فاضح وغير مقبول لميثاق الأمم المتحدة أيا كان المبرر”. من جهتها ترى تركيا أن هذا التطوّر يشكل مؤشراً على تدهور الوضع في سوريا وتهديده السلام الإقليمي والدولي.

المتحدث الرسمي باسم وزير الخارجية التركي سلجوق أونال:“كنا نتابع عن كثب التطورات الحالية من وسائل الإعلام،هذا الحادث أظهر كيف أصبح الوضع في سوريا أكثر صعوبة وتعقيدا وكيف يهدد السلام في المنطقة.”

من جهتها ترى تركيا أن هذا التطوّر يشكل مؤشراً على تدهور الوضع في سوريا وتهديده السلام الإقليمي والدولي.

المتحدث الرسمي باسم وزير الخارجية التركي سلجوق أونال:“كنا نتابع عن كثب التطورات الحالية من وسائل الإعلام،هذا الحادث أظهر كيف أصبح الوضع في سوريا أكثر صعوبة وتعقيدا وكيف يهدد السلام في المنطقة.”

من جهتها ترى تركيا أن هذا التطوّر يشكل مؤشراً على تدهور الوضع في سوريا وتهديده السلام الإقليمي والدولي.

المتحدث الرسمي باسم وزير الخارجية التركي سلجوق أونال:“كنا نتابع عن كثب التطورات الحالية من وسائل الإعلام،هذا الحادث أظهر كيف أصبح الوضع في سوريا أكثر صعوبة وتعقيدا وكيف يهدد السلام في المنطقة.”

تقارير دبلوماسية ذكرت أن الغارة قصفت قافلة على الحدود السورية اللبنانية مستهدفة على ما يبدو أسلحة كانت في طريقها إلى حزب الله لكن التلفزيون الحكومي السوري إتهم إسرائيل بقصف مركز الأبحاث فيما كذبت المعارضة السورية الخبر وأعلنت أن قواتها هاجمت الموقع.