عاجل

تقرأ الآن:

هيلاري كلينتون تودِّع العمل السياسي في آخر يوم على رأس الدبلوماسية الأمريكية


الولايات المتحدة الأمريكية

هيلاري كلينتون تودِّع العمل السياسي في آخر يوم على رأس الدبلوماسية الأمريكية

وهي تودِّع زملاءها في العمل السياسي في آخر يوم تقضيه على رأس الدبلوماسية الأمريكية، وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون ترافع عن حصيلة نشاطها الدبلوماسي المكثف لمدة 4 أعوام قائلةً إن الولايات المتحدة الأمريكية أكثر قوة اليوم داخليا وخارجيا.

هيلاري كلينتون شددت على أن “أمريكا اليوم أقوى في الداخل وتنال احتراما أكثر في العالم..وزعامتُنا للعالم أصبحت أكثر متانة مما تكهن به الكثيرون” على حد تعبيرها.

وزيرة الخارجية الأمريكية المنتهية ولايتها قالت إنها زارت 112 دولة خلال الأعوام الأربع على رأس الخارجية الأمريكية وقطعت أكثر من مليون ونصف المليون كيلومتر في عالم متوتر وأكثر تعقيدا. وأوضحت أنها بحاجة إلى الراحة ولا تنوي القيام بأي نشاط سياسي، مما فُسِّر بعدم رغبتها في الترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة عام 2016م.

سوزان غلاصير رئيسة تحرير مجلة السياسة الخارجية (فورينْيْ بوليسي) من الذين اقتنعوا بأن هيلاري كلينتون كانت خلال ولايتها من ألمع الدبلوماسيين الأمريكيين:

“بينما تُعتبر أنها قامت بعمل كبي،ر بدليل أن نسبة الرضا عن إنجازاتها تُعد من أعلى النسب بالنسبة لكل السياسيين الأمريكيين إلى حد الآن في الحزبين الجمهوري والديمقراطي على حد سواء، قلةٌ من الناس فقط قادرون على تحديد ما هي إنجازاتها بشكل واضح، وهذا يعود لطبيعةَ وظيفة سكرتير الدولة في وقتنا الحاضر وفي هذا العصر”.

هيلاري تغادر وزارة الخارجية الأمريكية تاركة مكانها للسيناتور الديمقراطي جون كيري الذي حظي بموافقة الكونغرس على تعيينه من طرف الرئيس باراك أوباما ليتولى إدارة ملفات كبيرة وحساسة على غرار الملف النووي الإيراني والأوضاع في سوريا والشرق الأوسط برمته.