عاجل

الإقتصاد الأميركي سجل انكماشا مفاجئا في نهاية العام الماضي. تم إعلان هذا الخبر خلال الإجتماع الدوري للإحتياطي الفيديرالي الأميركي. البنك المركزي الأميركي أكد حصول جمود في أداء الإقتصاد في الأشهر الأخيرة، لذلك استمر في تحفيز الإقتصاد.

أما بالنسبة للإقتصاد الأسباني، فلقد جاء الوقت لتحفيز اللإقتصاد بشكل أكبر، هذا ما تقوله الحكومة. مدريد ستخفض إجراءاتها التقشفية، لكن هل ستتمكن أسبانيا من تحسين اقتصادها دون مساعدة الإتحاد الأوروبي؟ إقتصاد منطقة اليورو لا يبدو بحاجة ماسة للإقتراض بحسب المعلومات الأخيرة من البنك المركزي الأوروبي.
لماذا ذلك؟ سنبحث في جميع هذه الأمور مع جوناثين فيرو من بلومبيرغ.