عاجل

اليونيسكو تقرر إنقاذ ما بقي من الثراث الثقافي في شمال مالي

تقرأ الآن:

اليونيسكو تقرر إنقاذ ما بقي من الثراث الثقافي في شمال مالي

حجم النص Aa Aa

هذا ما بقي من التراث الثقافي لمدينة تمبكتو شمال مالي ، فالإسلاميون المتشددون مروا من هنا. لم تسلم منهم أضرحة المدينة ولا مخطوطاتها الفريدة.

منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة “يونيسكو” كانت أدرجت هذه المدينة، على لائحة التراث العالمي المهدد بالزوال.

اليوم قررت إرسال بعثة لتقييم الضرر الذي لحق تراث شمال مالي وإنقاذ ما بقي منه
مثل قبر أسكيا الواقع في مدينة غاو.

قبل أن يلوذوا بالفرار لسماعهم بقرب وصول القوات الفرنسية والمالية، أضرم الإسلاميون المتشددون النار في مكتبة مخطوطات قديمة بمدينة تمبكتو، كنوز لا تقدر بثمن، البعض منها كان محفوظا في سراديب تحت الأرض.

القائمون على حفظ الوثائق في مالي، أكدوا أن القسم الأكبر من المخطوطات والكتب الثمينة والقديمة في تمبكتو نقلت الى العاصمة باماكو قبل وصول الاسلاميين إلى المدينة العام الماضي.