عاجل

تقرأ الآن:

الرئيس الفرنسي يزور مالي ويقول إن مهمة القوات الفرنسية لم تنته بعد


مالي

الرئيس الفرنسي يزور مالي ويقول إن مهمة القوات الفرنسية لم تنته بعد

الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند يزور مالي بعد 3 أسابيع من انطلاق العمليات العسكرية التي تقودها قوات بلاده في المنطقة لاسترجاع شمال هذا البلد الذي وقع تحت سيطرة مسلحين إسلاميين واستقلاليين تارقيين من قبائل الأزواد منذ قرابة عام.
المهمة لم تنته بعد وفرنسا ستبقى في مالي طالما اقتضى الوضع، لكن ليس إلى الأبد يقول الرئيس الفرنسي:

“فرنسا لا تنوي البقاء هنا في مالي، لأن الماليين ذاتَهم، والأفارقة، هم الذين سيتولون ضمان الأمن والاستقلال والسيادة..هذا هو تصوري للعلاقات بين فرنسا وإفريقيا”.

هذا ما التزم به هولاند في العاصمة باماكو أمام حشد غفير من الماليين وبحضور الرئيس المالي المؤقت ديونكوندا تراوري الذي صرّح من جهته قائلا لمواطنيه:

“لا تتركوا الفرحة العارمة باستعادة الحرية تقودكم إلى تصرفات مفرطة وإلى الخلط في الفهم والسلوكات الانتقامية”.

الرئيس الفرنسي زار أيضا العاصمة الثقافية تومبوكتو التي استَرجَعَتْ القواتُ الفرنسية السيطرةَ عليها قبل أيام وتفقد مركز أحمد بابا ومخطوطاته الإسلامية العتيقة التي يعود بعضها إلى أكثر من 5 قرون والتي سلِمتْ في غالبيتها من دمار الحرب حسب الأخبار المتداوَلة بشأنها مؤخرا. وتعهد الرئيس الفرنسي بمساعدة حكومة مالي على ترميم المواقع الأثرية التي دمرها المتمردون على حد قوله.

الرئيس الفرنسي تفقد القوات الفرنسية في مالي التي بلغ عددها3500 جندي والتي يُنتظر أن تبلغ 5 آلاف مستقبلا.