عاجل

تقرأ الآن:

احراق جثمان ملك كمبوديا بحضور عدد من المسؤولين الأجانب


كمبوديا

احراق جثمان ملك كمبوديا بحضور عدد من المسؤولين الأجانب

في أجواء من الحزن ووسط مراسم ملكية، أحرق اليوم في مدينة بنوم بنه في كمبوديا رفات الملك السابق نورودوم سيهانوك بحضور أرملته ونجله الملك الحالي للبلاد نورودوم سيهاموني. سيهانوك توفي في الخامس عشر من تشرين الاول /اكتوبر عن عمر ناهز التاسعة والثمانين عاما. مراسم حرق رفات الملك حضرتها العديد من الشخصيات البارزة في البلاد وشخصيات دولية من بينها: رئيس الوزراء الفرنسي جون مارك ايرو ورئيسة الوزراء التايلندية ينغلوك شيناوترا. ألاف الكمبوديين احتشدوا في شوارع العاصمة بنوم بنه لحضور مراسم التشييع في ظل حراسة امنية مشددة.
الألعاب النارية أضاءت سماء البلاد على مدى الليالي الثلاث الماضية ونكست الأعلام وارتدت أعداد كبيرة من المشيعين لباس الحداد الأبيض والأسود. نورودوم سيهانوك شخصية سياسية مؤثرة في كمبوديا لقرابة ستين عاما قبل أن يتنحى عام 2004 بسبب مرضه.