عاجل

تقرأ الآن:

الأزمة السياسية الأسبانية تمتد إلى تداولاتها المالية


مال وأعمال

الأزمة السياسية الأسبانية تمتد إلى تداولاتها المالية

أسبانيا تعود إلى دائرة خطر الخضوع لخطة إنقاذ شاملة. الضغوط الشعبية المطالبة باستقالة رئيس الوزراء ماريانو راخوي أدت إلى ارتفاع معدلات الفوائد على سندات الديون الإسبانية لأجل عشر سنوات إلى خمسمئة واثنين وأربعين نقطة.

الإرتفاع يصعب عملية فرض مزيد من التقشف ما يزيد احتمال اضطرار أسبانيا للخضوع لخطة إنقاذ شاملة.

صنذوق النقد الدولي رأى أن اسبانيا أظهرت تطورا ملحوظا عبر تأسيسها لما يعرف ب“مصرف سيئ” لإيداع أصول القروض العقارية للامصارف التي تتلقى مساعدات حكومية، لكن الصندوق أوضح أنه على المصرف السير في خطة طويلة الأمد.

الصندوق حذر بالمقابل من أن النظام المالي مفتوح على مخاطر كبيرة موضحا أن الإقتصاد ما زال هشا.