عاجل

تقرأ الآن:

القضاء البلجيكي سيحسم مسألة الإفراج المشروط عن مارك ديترو في 18 فبراير


بلجيكا

القضاء البلجيكي سيحسم مسألة الإفراج المشروط عن مارك ديترو في 18 فبراير

البلجيكي مارك ديترو مغتصب 6 بنات قاصرات بعد احتجازهن في بيته وقاتل 4 منهن في منتصف تسعينيات القرن الماضي يتقدم إلى قضاء بلاده بطلب الإفراج المشروط لقضاء عقوبة السجن مدى الحياة في بيته، وذلك رغم حظوظه الضعيفة في الحصول على موافقة المحكمة. هذه الأخيرة ستعلن موقفَها من هذا الطلب في الثامن عشر من شهر فبراير.القضاء حكم على مارك ديترو بالسجن المؤبد عام 2004م.
شقيق إحدى ضحاياه يقول: “ديترو لا يمكن ولا يجب أن يُفرَج عنه بالنظر إلى ملفه الثقيل، خصوصا عندما نعرف ماذا وكيف اقترف ما اقترفه وأي نوع من الجرائم ارتكبه. وعلى كلٍّ، ستعترض الحكومة البلجيكية على ذلك”. الحكومة تملك الحق في الاعتراض على الإفراج عنه على مدى 10 أعوام، وكل المؤشرات تدل على أنها لن تتنازل له عن حقها، لا سيما أن الرأي العام يرفض إخلاء سبيل ديترو ولو بشروط، فضلا عن أن 3 بنات من ضحاياه اعترضن لدى المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان في مدينة ستراسبورغ الفرنسية على طلب مغتصبهن.زوجته السابقة وشريكته في جرائمه ميشال مارتان أُفرج عنها في شهر أغسطس الماضي لإكمال ما تبقى من عقوبتها خارج السجن، مما أثار جدلا واستنكارا واسعا في أوساط الرأي العام.الحكومة البلجيكية تعتزم تشديد تدابير الإفراج المشروط على المساجين بما يُلزمهم بقضاء على الأقل نصف العقوبة داخل السجن.