عاجل

تقرأ الآن:

موظفوا المؤسسات الاوروبية يضربون رفضا للتقشف


أوروبا

موظفوا المؤسسات الاوروبية يضربون رفضا للتقشف

نفذ موظفوا الاتحاد الاوروبي اضرابا، مجددين رفضهم اقتراحات لتخفيض رواتبهم كجزء من التقشف المقترح على الميزانية الاوروبية طويلة الامد.

قال بعضهم إن تقليل الرواتب سيبعد موظفين ذوي مؤهلات عالية ينتظرون رواتب تقدر تلك المؤهلات، وأضاف أحد ممثليهم :“سيكون صعبا ايجاد موظفين كفوئين للمؤسسات الاوروبية”.

موظفة أخرى شاركت في الاضراب، تقول :“القضية ليست في تثبيت الرواتب. بل المهم هو وجود فكرة المواطن الاوروبي واستمرارها”.

مقترحات التقشف الاداري ستناقشها القمة الاوروبية يومي الخميس والجمعة، ومما تقترحه المفوضية الاوروبية صرف 5 بالمئة من الموظفين تدريجيا، في ظل شكاوى من تضخم الجهاز الادراي الاوروبي الذي يضم حوالي 55 الف موظف.
الموظفون يعترضون بأن التقشف لا ينفع في المصاريف التشغيليلة التي لا تمثل سوى 6 بالمئة من الميزانية الاوروبية، ويؤكدون أن هذا فقط سيؤثر سلبا على عمل مؤسسات الاتحاد.