عاجل

تقرأ الآن:

الطفل الأمريكي المحتجز يعود سالما الى أهله بعد مقتل خاطفه


الولايات المتحدة الأمريكية

الطفل الأمريكي المحتجز يعود سالما الى أهله بعد مقتل خاطفه

فرحة عارمة في مدينة ميدلاند في ولاية آلاباما الأمريكية عقب تحرير الطفل ايتان الذي سيحتفل يوم الأربعاء بعيد ميلاده السادس وعودته سالما الى أهله.

الصبي احتجزه سائق شاحنة مسلح رهينة على مدار أسبوع في قبو تحت الأرض قبل أن تحرره قوات الأمن التي داهمت المكان الذي تحصن به الرجل الذي لقي حتفه في العملية.

جوش تاكر من ساكنة ميدلاند:“لقد قما بالصلاة من أجل أن يخرج الطفل سالما وقويا ويعود آمنا الى والدته وتضمه الى ذراعيها.”

الطفل نقل الى مستشفى قريب من ميدلاند لاجراء فحوصات طبية رغم عدم اصابته بأي أذى.

وقتلت الشرطة جيمي لي دايكس الجندي السابق في حرب الفيتنام البالغ من العمر خمسة وستين عاما الذي قام بالاعتداء على حافلة كانت تقل أطفالا صغار يوم الثلاثاء المنصرم قبل أن يقتل السائق ويحتجز أحد الأطفال بعدما فر البقية من الباب الخلفي للحافلة.

والي أولسون شريف:“اسمحوا لي أن أشرح لكم أن هذا الصبي الصغير. انه طفل خاص جدا لأنه قاوم وتحمل الكثير وبفضل نعمة الله، انه على ما يرام الان.”

مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكى قال إنه اقتحم المكان بعد تدهور المفاوضات مع المشتبه فيه الذي كان يمسك بندقية ولأنه كان يخشى على حياة الطفل الذى كان معرضا لخطر وشيك.

ويأتي هذا الحادث بعد شهرين من مجزرة نيوتاون، ووسط المحادثات المفتوحة بشأن حمل السلاح في الولايات المتحدة الأمريكية.