عاجل

تقرأ الآن:

أبو عياض يحذر الحكومة التونسية من مساعدة فرنسا في مالي


تونس

أبو عياض يحذر الحكومة التونسية من مساعدة فرنسا في مالي

حذر ابو عياض الذي يوصف بانه “زعيم” السلفية الجهادية في تونس, الجيش التونسي والحكومة التي تقودها حركة النهضة الاسلامية من مغبة استخدام المطارات التونسية لارسال “امدادات لوجستية” إلى القوات الفرنسية التي تشن حربا ضد اسلاميين متشددين في مالي, منبها الى ان الحرب الدائرة هناك “ستتوسع ولن تبقى محصورة في مالي”.

وقال أبو عياض الذي يرأس تنظيم “انصار الشريعة” السلفي المتشدد, في حوار صحافي نشره التنظيم على اليوتيوب “إذا ثبت ان تونس دخلت هذه الحرب (..) فلا تلوم الحكومة أو الجيش الا نفسيهما”.

واعتبر ان “فرنسا تريد ان تبقى تونس ولايتها الجنوبية (..) والفاصل بين الجزائر (غرب) وليبيا (شرق)” مشيرا الى أن “الموقع الاستراتيجي لتونس (جنوب البحر المتوسط) يمثل لفرنسا غطاء امنيا واقليميا ضخما جدا”. وقال “اذا ثبت ان هناك امدادات لوجستية تخرج من مطارات الجنوب (التونسي) الى مالي, فهذا يعتبر مشاركة في قتل المسلمين في مالي”.

وتابع “هذه خيانة عظمى والخائن لا يبقى في كرسي الحكم, هذه خيانة عظمى للامة وخيانة عظمى للدين واسال الله ان لا يتورطوا (الجيش والحكومة) في هذه الاشياء”. وهذه اول مرة يوجه فيها ابو عياض واسمه الحقيقي سيف الله بن حسين (47 عاما), تهديدات الى الجيش والحكومة التونسيين منذ تأسيس تنظيمه في نيسان/ابريل 2011.