عاجل

تقرأ الآن:

بريطانيا تبيح الزواج بين المثليين جنسيا بمزايا مكافئة لحقوق الزواج التقليدي


المملكة المتحدة

بريطانيا تبيح الزواج بين المثليين جنسيا بمزايا مكافئة لحقوق الزواج التقليدي

مجلس العموم البريطاني يصوت بـ: 400 صوت مقابل 175 لقانون يمنح كل الحقوق المسموح بها في الزواج بين الرجال والنساء لزواج المثليين جنسيا بعدما بقي الارتباط ضمن هذه الشريحة منذ العام 2004م مقتصرا على شراكة قانونية محدودة الحقوق بالنظر إلى مزايا الزواج المتعارف عليه حتى الآن بين الرجال والنساء.رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كامرون تسبب في حدوث انقسامٍ في صفوف حزبه المحافظ بتقديمه هذا القانون للبرلمان حيث أن نصف النواب المحافظين رفضوا القانون أو امتنعوا عن التصويت. كارولين لوكاس نائبة برلمانية عن حزب الخضر تقول: “الطريق ما زالت طويلة أمام عملية تغيير الذهنيات، لأن تغيير قيم الناس وثقافتهم يتطلب وقتا طويلا. أحيانا يتعين عليك،إذا أمكن، أن تغيِّر القوانين أولا، وهذا ما نقوم به الآن. وأعتقد أن في غضون بضعة أعوام سيلتفت الناس إلى الوراء ليروا ما يجري اليوم ويكتشفوا أن ما نقوم به عمل عظيم نسبيا”.
المعارضون يرفضون تدخل الدولة في تغيير قيم الزواج والتأثير في قناعات الناس الدينية، ويرون أن قانون الشراكة بين المثليين جنسيا لعام 2004م كافيا لهم.في المقابل، المثليون جنسيا يتهمونهم بالعنصرية على غرار هذا المواطن البريطاني الذي يقول بوضوح: إن “الذين يعارضون الزواج فيما بين الرجال أو فيما بين النساء، هم يقولون إنهم مع التمييز العنصري وإن الأزواج المثليين ليسوا أزواجا. هذه شتيمة كبيرة. في المجتمعات الديمقراطية يجب أن يكون الناس سواسية أمام القانون”. بسن هذا القانون، ديفيد كامرون يغامر بمستقبل حزبه السياسي. إذ مثلما سيكسب به أصوات المثليين جنسيا في الاستحقاقات الانتخابية المقبلة، قد يخسر أصوات الشرائح الاجتماعية البريطانية الرافضة للمساس بمؤسسة الزواج وقيمها الدينية.