عاجل

تقرأ الآن:

مفاوضات الموازنة الاوروبية: احتمال الاخفاق والبديل


أوروبا

مفاوضات الموازنة الاوروبية: احتمال الاخفاق والبديل

تتوجه الانظار الى رئيس المجلس الاوروبي هيرمان فان رومبوي خلال انعقاد القمة الاوروبية يومي الخميس والجمعة، فهو الذي يقدم المقترح الخاص بالميزانية الاوروبية طويلة الامد. عرضه أن يكون حجمها بعد اقتطاع جرى سابقا 973 مليار يورو، لكن الخلافات متواصلة بين من يريد تخفيضات أكبر فيها ومن يعارض ذلك.

رئيس البرلمان الاوروبي مارتن شولتز، يقول معلقا على هذه الخلافات :“أنا وغالبية الزملاء النواب، لسنا مسعتدين لقبول أن نكرر على المستوى الأوروبي الخطأ والمأزق الذي وقعت فيه الدول الاعضاء على المستوى الوطني، قلت بوضوح: لا نريد العجز في الميزانية”.

ورغم التحذيرات، لكن البعض يقللون من شأن مخاطر الاخفاق في المفاوضات حول الميزانية التي ستمول عمل المؤسسات الاوروبية ومشاريعها لسبع سنوات، ويتحدثون عن حلول بديلة يمكن اللجوء اليها.

رئيس لجنة الميزانية في البرلمان الاوروبي آلان لامسور يقول :“اذا لم يحصل الاتفاق فليست مشكلة كبيرة، لأننا يمكن أن نتحول إلى اقرار ميزانية لكل سنة، بدلا من أن نقر مرة واحدة موازنة لسبع سنوات”.

بريطانيا تقود الدول الاوروبية المصرة على اقتطاعات معتبرة في الموازنة، وتعلن أن سياسة التقشف المعتمدة لمواجهة الازمة المالية يجب أن تطبق على الجميع.

Multiannual Financial Framework 07-13 / 14-20