عاجل

إصلاحات راوول كاسترو هي تحديث للنموذج الاشتراكي في كوبا ومحاولات لإنعاش الاقتصاد. عام 2012 انتهى على نمو بلغ 3.1٪ من الناتج المحلي الإجمالي، ومن المتوقع لعام 2013 نمو بمعدل 3.7٪

فتحت الإصلاحات مساحة للمبادرة الخاصة. على الرغم من رقابة شديدة من قبل الدولة، حيث سمحت لــ 400،000 كوبي بالحصول على تراخيص. فظهرت المطاعم في كل مكان في هافانا، كما وعدت الحكومة بالمزيد لأنشطة المبادرات الفردية.

ولكن على الرغم من تدابير منح حق الانتفاع من الأراضي الزراعية، الا أن احتياجات الجزيرة من الغذاء تبقى قليلة. كوبا تستورد 80٪ من المواد الغذائية، أي حوالي 1.3 مليار يورو سنويا.

أما أجرأ الإصلاحات فهو تحرير قطاع الإسكان، الذي كان البيع فيه محظرا، وكان فقط سوقاً للمقايضة. ولكن بحسب المحللين وحدهم المستفيدون من الانفتاح الاقتصادي، هم القادرون على شراء العقارات. فيما ان موظفي الدولة، لا يكسبون ما يكفي لتحمل تكاليف ارتفاع الأسعار.