عاجل

سوتشي نالت شرف تنظيم دورة الالعاب الاولمبية الشتوية عام 2014. الرافعات ظهرت في كل مكان في هذه المدينة ذات المناخ شبه الاستوائي على شاطئ البحر الأسود جنوب روسيا.
الورش جارية لتأسيس البنية التحتية، التي تفتقرها المدينة، والتي تمتد على مسافة 40 كيلومترا على طول الساحل، بالاضافة لبعض المرافق الرياضية.
ملعب فشت الأولمبي، الذي سيشهد مراسم الافتتاح، والختام وتوزيع الجوائز، لا يزال موقع بناء ضخم. بعض الورش الآخرى باتت جاهزة، بما فيها قصر جليد البولشوي للهوكي، وقصر أيسبورغ “للتزلج على الجليد”. سوتشي باتت جاهزة لجميع الرياضات الداخلية. في عام 2007، حصلت المدينة على الحق باستضافة دورة الألعاب الأولمبية الشتوية لعام 2014 لقربها من سلسلة جبال القوقاز، والتي لا تبعد عن المدينة أكثر من 50 كم.
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين زار المنتجع الذي يقع على بعد عشرة كيلومترات من الحدود الجورجية، لرصد التقدم المحرز، الحكومة الروسية كانت سخية جدا مع المشروع. فالعاب سوتشي هي الأغلى في التاريخ، بتكلفة قدرها 36 مليار يورو. فيما تكلفة فانكوفر 2010 1.4 مليار يورو، وتورينو 2006 3.4 مليار.

على سبيل المثال حلبة القفز، التي كان ينبغي أن تستكمل في حزيران 2011، والتي باتت تكلفتها 200 مليون يورو، أي أكثر بثماني مما كان مخططا لها. وبالتالي تمت تنحية نائب رئيس اللجنة الروسية الأولمبية أحمد بلالوف.
في النهاية لا بد من الاشارة إلى ان التجهيزات التي يجري العمل عليها من المفترض أن تقدم ألعاباً لم تشهدها من قبل الالعاب الاولمبية ومن المفترض أن تدخل سوتشي بقوة في تاريخ هذه الالعاب.