عاجل

تونس على فوهة بركان سياسي غداة مقتل المعارض اليساري البارز شكري بلعيد. أعمال عنف واشتباكات ودعوات لإضراب عام احتجاجا على عملية الاغتيال هذه التي جرت البلاد إلى صدام سياسي حاد بين الأحزاب المعارضة وحزب النهضة الحاكم.
حزب بدأت بوادر الصراع تتآكل في داخله بعد رفض أعضاء منه، بما فيهم رئيس الكتلة البرلمانية لحركة النهضة صحبي عتيق تشكيل حكومة كفاءات وطنية غير حزبية التي أعلن عنها رئيس الوزراء حمادي الجبالي.

المتحدث باسم الجبهة الشعبية يقول: “ لم يعد لهذه الحكومة دور في بلدنا، وبالتالي يجب الدعوة لإقالتها وتعيين حكومة جديدة تستطيع تأمين ما تبقى من الفترة الانتقالية”

وفي السياق ذاته، قرر الاتحاد العام التونسي للشغل تنظيم إضراب عام الجمعة ما يمثل تصعيدا جديدا في الأزمة الحالية.