عاجل

تقرأ الآن:

رئيس الوزراء التونسي يعلن عن تشكيل حكومة جديدة من كفاءات وطنية


العالم

رئيس الوزراء التونسي يعلن عن تشكيل حكومة جديدة من كفاءات وطنية

اغتيال أول معارض تونسي لحكم حزب الإسلامي على يد مجهولين أمام بيته، اعتبره نشطاء أولى خطوات تصفية المعارضة في تونس.

رئيس الوزراء التونسي والأمين العام لحزب النهضة حمادي جبالي أعلن عن تشكيل حكومة كفاءات وطنية لا تنتمي الى أي حزب سياسي الأمر الذي عارضته بعض الأحزاب السياسية.

من جهتها المعارضة التونسية التي يسارية كانت أم قومية التي لم تلجأ في تاريخها إلى ممارسة العنف في إطار صراعها السياسي طالبت المواطنين باستخدام الوسائل النضالية السلمية، كالإضرابات الجماهيرية، والمظاهرات، والنضالات الديمقراطية وعدم اسخدام العنف.

الناطق الرسمي باسم الجبهة الشعبة حمة الهمامي:“لقد قمنا بدعوة جميع الأطراف خاصة الجبهة الشعبية والتنسيقات الجهوية والمحلية بأن لا يقعوا ضحايا الاستفزازات وأن لا يقوموا بأعمال عنف.”

الأمين العام للحزب الجمهوري مايا جريبي تحمل مسؤولية اغتيال المعارض البارز شكري بلعيد الى الحكومة بكل مكوناتها السياسية.

“المسؤولية واضحة فهي مسؤولية الحكومة بكل مكوناتها وكل من صمت وغطى وشجع وتواطأ هو مسؤول على هذه الظاهرة التي لم تأت من لا شيء بل تفاقمت وتراكمت طرفا بطرف.”

الثورة التونسية ذات الطابع السلمي التي أسقطت نظاماً أمنياً ديكتاتورياً جاءت لتؤكد رفض المجتمع التونسي للعنف بكل أشكاله وصوره.

اغتيال المناضل شكري بلعيد يعتبره الشارع التونسي اغتيالا للثورة التونسية وجريمة دولة بامتياز.