عاجل

تقرأ الآن:

الميزانية الاتحادية الاوروبية يحدد مصيرها البرلمان الاوروبي


أوروبا

الميزانية الاتحادية الاوروبية يحدد مصيرها البرلمان الاوروبي

اتفاق اوروبي بالحد الاقصى الممكن على موازنة اتحادية ماليتها الى انخفاض كان لبريطانيا في اقرارها اثر واضح اذ فرضت الدول التي طالبت باقتطاعات صارمة في النفقات مثل بريطانيا, وجهات نظرها على المدافعين عن اطار اكثر طموحا مثل فرنسا.

بعد القمة قال رئيس الوزراء البريطاني: ان الشعوب الاوروبية تدرك ان المشكلة الاساسية تكمن في ارتفاع الاعتمادات التي تتزايد باستمرار وهنالك بلدان ترغب بزيادة الاعتمادات و بلدان تقول كفى و آن الاوان لكي تبدأ القروض بالانخفاض.

بنتيجة المفاوضات و بالرغم من التقشف العام المطلوب لم تطرح اية تعديلات على السياستين الاساسيتين في الاتحاد الاوروبي اي السياسة المناطقية و السياسة الزراعية المشتركة التي تعتبر فرنسا اكبر المستفيدين منها.

رئيس المجلس الاوروبي هيرمان فان رامبوي: انها ساعة الحقيقة والمسؤولية . القادة الاوروبيون تحملوا مسؤولياتهم و كما نحن تحملنا المسؤولية على البرلمان الاوروبي ان يتحمل مسؤولياته ايضا.

اودري تيلف من يورونيوز واكبت اعمال القمة وتختم مواكبتها بالقول: بريطانيا فرضت تقشفا على الميزانية الاتحادية بمعونة ظرفية لبعض الدول . يبقى ان يحدد البرلمان الاوروبي اقرار هذه الميزانية او امكانية المواجهة مع المجلس الاوروبي.