عاجل

التبادلات التجارية الصينية سجلت ارتفاعا في شهر كانون الثاني/ يناير فاق التوقعات والإقتراض سجل معدلا قياسيا ما يدل على انتعاش الإقتصاد الصيني، لكن بعض المحللين يشككون في ذلك لتأثر نتائج كانون الثاني/ يناير العام الماضي بأسبوع كامل من الإجازة نتيجة حلول رأس السنة القمرية.

أحد المحللين قال: “المخاطر ترتفع، لكن لا يعني ذلك أننا سنشهد ركودا إقتصاديا في الصين، فوضى أو هبوطا صعبا، لكن مشاكل برلين تتضاعف وينبغي إيجاد وسائل أخرى لحل تلك المشاكل”.

معدل التضخم سجل تراجعا شهريا في كانون الثاني/ يناير ليبلغ اثنين بالمئة نتيجة الحذر الذي اتخذه البنك المركزي الصيني بعد التحفيز الإقتصادي الواسع الذي قام به قبل كانون الثاني.

المحللون يتوقعون أن يرتفع التضخم مجددا في الربع المالي الأول لكن دون معدل ثلاثة فاصلة خمسة بالمئة.