عاجل

تقرأ الآن:

محتجون يجبرون ساكشفيلي على تغيير مكان القاء خطابه السنوي


جورجيا

محتجون يجبرون ساكشفيلي على تغيير مكان القاء خطابه السنوي

مئات المحتجين الذين يتهمون الرئيس الجورجي ميخائيل ساكشفيلي باحتكار السلطة واساءة معاملة المعارضين وانتهاك حقوق الانسان يجبرون الرئيس الجورجي على تغيير مكان القاء خطابه السنوي.

المتظاهرون منعوا مسؤولي حزب ساكشفيلي بعد الاشتباك معهم من الدخول إلى المكتبة الوطنية حيث كان يفترض ان يلقي الرئيس خطابه السنوي للامة في وقت لاحق.

الناطق بلسان الرئاسة الجورجية اكد ان ساكشفيلي قرر القاء الخطاب من مكتبه الخاص فيما اتهم مناصرو الرئيس رئيس الوزراء بتدبير الاحداث.

نائب رئيس مجلس النواب الجورجي غيورغي باراميدزي يقول:
“إن منع الرئيس من توجيه خطاب إلى البرلمان والشعب لانتهاك صارخ للدستور الجورجي وللاسف كل ما يجري يتم بتدبير من رئيس الوزراء ومؤيديه”

ويلقي الحادث الاخير الضوء على التوتر المتزايد في البلاد في اعقاب هزيمة حزب الحركة الوطنية الذي يتزعمه ساكاشفيلي في الانتخابات البرلمانية الاخيرة ووصول
معارضه الملياردير بيدزينا إيفانشفيلي إلى منصب رئاسة الوزراء.