عاجل

تقرأ الآن:

مسيرات مؤيدة وأخرى معارضة للحكومة في سلوفينيا


سلوفينيا

مسيرات مؤيدة وأخرى معارضة للحكومة في سلوفينيا

آلاف السلوفينيين خرجوا في مسيرتين في العاصمة ليوبليانا، الأولى كانت لاظهار الدعم لحكومة رئيس الوزراء المحافظ “يانيز يانسا” الآخذة في الانهيار والثانية كانت ضده.

وكان “يانسا” فقد الأغلبية في البرلمان عندما انشق اثنان من شركاء الائتلاف الأربعة، في أعقاب رفضه الاستقالة بسبب تقرير يتهمه بالفساد.

ويقول متظاهر:
“هذه حكومة كليانية وفاسدة. انها تدمر دولتنا، ولهذا أنا هنا، هذه سلطة ستدمر بلدنا”.

ويصر “يانسا” على الاستمرار مع حكومة أقلية لتفادي انتخابات مبكرة وتنفيذ اصلاحات تجنبا للمطالبة بحزمة إنقاذ من الاتحاد الأوروبي.

ويقول متظاهر موال للحكومة:
“نحن هنا لمساندة يانيز يانسا، لأننا نعتقد أن ما يحدث في بلدنا ليس سليما. نحن هنا لأننا نخشى على بلدنا”.

ويفيد تقرير صادر عن إحدى لجان مكافحة الفساد الحكومية الشهر الماضي أن “يانسا” لم يبلغ عن زيادة تجاوزت مائتي ألف يورو في ثروته الشخصية.

وقد أدت الفضائح وإجراءات التقشف الى تنظيم احتجاجات منذ أشهر ضد الفاسدين في البلاد.