عاجل

تقرأ الآن:

مسيحيون بين تقبل استقالة البابا وانتقادها


الفاتيكان

مسيحيون بين تقبل استقالة البابا وانتقادها

أذيعت استقالة البابا بنيدكت السادس عشر بأنها كانت بسبب المرض، وقد أثار ذلك ردود فعل متفاوتة في أوروبا.

وتقول مواطنة ألمانية:
“أقبل بها فقط إن كانت بسبب المرض. وباستثناء ذلك نظريا ليس مستحيلا بالنسبة للبابا أن يقدم استقالته إراديا”

وتقول مواطنة ألمانية أخرى:
“أقبل بالاستقالة إذا كان مريضا وبالتالي فهو لا يستطيع أن يقوم بمهامه. ولكنني لا يمكن أن أقبل بأي سبب آخر مهما كان”.

ويقول مواطن اسكتلندي:
“نادرا أن يحدث هذا خلال ولاية البابا، وباتالي قد يكون الأمر أعمق مما قيل لنا”.

وتقول مواطنة فرنسية:
“هذا لا يثيرني بالنظر إلى عمره. فالرجل يتماسك بالكاد، وهذا طبيعي، فلنتركه لحاله”.

وتقول مواطنة فرنسية أخرى:
“نادر حدوث هذا، فقد جرى ذلك مرتين أو ثلاث مرات في العصور الوسطى… وهو يعرف أنه مريض جدا وقد كان انتخب مريضا”.

وكان البابا قال إنه سيستقيل من منصبه نهاية الشهر الحالي، لأنه لم يعد يقوى على آداء مهامه المنوطة بعهدته.