عاجل

تقرأ الآن:

البابا يستقيل في سابقة في تاريخ الكنيسة الكاثوليكية المعاصرة


الفاتيكان

البابا يستقيل في سابقة في تاريخ الكنيسة الكاثوليكية المعاصرة

أعلن البابا بنديكتوس السادس عشر استقالتة من منصبه على رأس الكنيسة الكاثوليكية في خطاب القاه باللاتينية خلال مجمع الكرادلة في الفاتيكان. البابا البالغ من العمر خمسة وثمانين عاما، اعلن ان قرار استقالته جاء بعد ان توصل الى قناعة مفادها انه لم يعد قادرا على القيام بماهمه على اكمل وجه على رأس الكنيسة الكاثوليكية بسب تقدمه في السن. البابا بنديكت عين على رأس الكنيسة الكاثوليكية في عام الفين وخمسة بعد وفاة البابا يوحنا بولص الثاني، وكان اسمه انذاك الكاردينال جوزيف راتزينغر.
المحلل المختص في شؤون الفاتيكان جون تافيس يقول:“أعتقد أنه غادر الكنيسة تاركا وراءه الكثير من الأسئلة،منذ قرون عديدة لم تشهد الكنيسة موقفا مماثلا، سيتم تعيين بابا بعد هذا، لكن سيبقى في اذهان الاشخاص ان البابا بينيدكت السادس عشر على قيد الحياة، ما يؤهله للمواصلة في نظرهم”.
الباب بيندكتوس السادس عشر، يعد أول بابا ألماني منذ القرن الحادي عشر، جاء إلى عرش القديس بطرس في عام 2005. الاستقالات من الكرسي البابوي كانت موجودة عبر التاريخ لكن هذه الاستقالة تعتبر الاولى من نوعها في العصر الحديث.
الفاتيكان اعلن انه سينتخب حبرا اعظم الشهر المقبل، حيث سيتم انتخابه قبل عيد الفصح المصادف 31 من شهر اذار/مارس.