عاجل

لحوم خيول مقطعة في أطعمة جاهزة يتم تبادلها واستهلاكها في ست عشرة دولة أوروبية على اعتبار أنها لحوم للبقر.

الإكتشاف ولد فضيحة طالت أسماء دول كبرى كفرنسا وبريطانيا. الحكومتان وعدتا بعقاب المسؤولين عن الفضيحة بعدما ولدت مخاوف من أضرار صحية.

المفوض الأوروبي للاسواق الداخلية والخدمات قال: “بحسب معلوماتي، ليست هنالك أية مشاكل فيما يتعلق بسلامة الغذاء. فدعونا لا نتحدث عن القضية على الرغم من أنها فضيحة. العدالة ينبغي أن تتخذ الإجراءات اللازمة فيما يتعلق بالفساد”.

بحسب أحد الموردين الفرنسيين رومانيا هي مصدر لحوم الخيول أما عملية التوضيب فتمت في لوكسمبورغ، الفضيحة يتورط بها أيضا موردين من الدنيمارك وقبرص.

رومانيا، المصدرة لما يزيد عن عشرة مليارات يورو من لحوم الخيول سنويا أنكرت الإتهامات الموجهة ضدها ورئيس وزرائها أعرب عن غضبه لذلك وقال:

“ رمي المسؤولية على دول انضمت مؤخرا إلى الإتحاد الأوروبي وما زالت ضعيفة
في العلاقات العامة يغضبني كثيرا”.

الرئيس الروماني حذر من أن دولته قد تتعرض لحظر على صادراتها لسنوات في حال
بينت التحقيقات أن رومانيا هي مصدر هذه اللحوم.