عاجل

ثلاثة عشر شخصا على الأقل جرحوا بعد أن ضرب إعصار منطقة “هاتيسبورغ” الأمريكية في جنوب المسيسيبي، حيث ضرب الاعصار ثلاثة أقاليم على الأقل.

وتسبب الاعصار في اقتلاع الأشجار وإلحاق الاضرار بمئات المباني وعديد البنى التحتية.

وقد أعلنت السلطات حالة الطوارئ في ولاية مسيسيبي التي ضربت فيها الأعاصير عددا من المناطق. وسادت رداءة الأحوال الجوية خاصة لويزيانا والمسيسيبي.

أما في شمال الشرق الأمريكي فقد بدأت الحياة تعود إلى طبيعتها، بعد عاصفة ثلجية قوية تسببت في وفاة خمسة عشر شخصا على الأقل، شمالي الولايات المتحدة وكندا.

وتعمل فرق الطوارئ والأهالي جاهدين على تنظيف الشوارع والأرصفة، بعد العاصفة التي تراكمت جراءها الثلوج على ارتفاع قارب المتر، وكانت “ماساشوساتس” تعرضت لأعتى العواصف وفيها أكبر عدد من الناس الذين يفتقدون للكهرباء.

وقد أعلنت السلطات الأمريكية حالة الطوارئ في ولاية كنكنيكت، حيث أوى مئات الأشخاص الذين حرموا من التيار الكهربائي إلى فضاءات عمومية مغطاة، حولت إلى ملاجئ.

في الأثناء تتوقع مصالح الرصد الجوي هطول أمطار، وارتفاعا تدريجيا لدرجات الحرارة ابتداءا من نهار اليوم.