عاجل

تقرأ الآن:

تحيات تكريم وتعاطف للبابا بينيديكتوس من طرف كاثوليك العالم


الفاتيكان

تحيات تكريم وتعاطف للبابا بينيديكتوس من طرف كاثوليك العالم

مجموعات من الشباب الكاثوليك جاءت ليلا إلى ساحة سان بيار في الفاتيكان حاملة الشموع وهي تردد تحت نوافذ مقر البابوية أناشيد روحية للتعبير عن تعاطفها مع البابا بينيديكتوس السادس عشر بعد إعلانه قرار الاستقالة في مبادرة تكريمية للزعيم الروحي للكنيسة الكاثوليكية.ردود الأفعال لم تقتصر على الفاتيكان بل شملت العديد من العواصم العالمية على غرار باريس حيث احتضنت كنيسة نوترودام رمز الكاثوليكية الفرنسية لقاء للمؤمنين حول مسألة استقالة بينيديكتوس السادس عشر التي فاجأت غالبيتهم. إحدى النساء حوالي الكنيسة الباريسية العتيقة قالت: “بالنسبة لي، هو مختلف عن يوحنا بولس الثاني الذي كان يتمتع بكاريزمية كبيرة. لكن بينيديكتوس كان شخصا صريحا.، كان شديد التواضع بشكل مؤثر في أنفس الجميع”.
ردود الأفعال إزاء قرار البابا امتدت رقعتها إلى المشرق العربي وإلى الأرض التي احتضنت السيد المسيح، بيت لحم، حيث تعددت مواقف السُّياح حوالي كنيسة المهد. بعضهم يترقب تطورا أكبر لمواقف الفاتيكان من القضية الفلسطينية على غرار هذا الرجل الذي يقول: “بصفتي مسيحيا فلسطينيا، ما أتطلع إليه، وهو ما أصلي من أجله في الحقيقة، هو انخراط أكبر للبابا المقبل واهتمام أوسع من قِبله بإنهاء احتلال الأراضي الفلسطينية”. القدس مهد الديانات التوحيدية تترقب المزيد من الجهود من طرف الفاتيكان لحل جوهر مشاكل الشرق الأوسط في انتظار معرفة من سيصوت عليه مجلس الأساقفة في الفاتيكان ليصبح البابا الجديد ابتداء من نهاية مارس/آذار المقبل.