عاجل

توقع أجندا حازمة وطموحة لأوباما في خطاب حالة الاتحاد

تقرأ الآن:

توقع أجندا حازمة وطموحة لأوباما في خطاب حالة الاتحاد

حجم النص Aa Aa

ساعات قليلة قبل إلقاء الرئيس الامريكي باراك أوباما خطاب “حالة الاتحاد” هذا اليوم، يتوقع محللون أن يكون أوباما من خلال خطابه متحمسا وحازما تجاه معارضيه الجمهوريين، لا أن يكون متصالحا معهم.

فبالنظر إلى حالة الاستقطاب الثنائي السابق للحزبين السياسيين الديمقراطي والجمهوري، يحتاج أوباما أن يستثمر سياساته ويكسب الجماهير إلى صفه، مستغلا تنامي شعبيته، وزخم خطابه الافتتاحي، بشأن مكافحة التغيرات المناخية، وإصلاح قوانين الهجرة، ومقاومة أعمال العنف المرتبطة بحمل السلاح. ويقول أستاذ التاريخ في الجامعة الأمريكية “آلان ليتشمان” ليورونيوز:

“أعتقد أنه عليه أن يركز على أمرين اثنين، ويعني ذك أولا الاقتصاد. فإذا كان الاقتصاد ضعيفا فسيكون الأمر صعبا للقيام بأي شيء آخر، الأمر الثاني يتعلق بطبيعة الحال بالبيئة وكوارث التغيرات المناخية، التي قد تكون أكبر تحدي للانسانية في القرن الحادي والعشرين”.

إلى ذلك سيركز أوباما على استراتيجيات دعم الطبقة المتوسطة الامريكية كوسيلة للنهوض بالاقتصاد. في هذا الصدد يضيف “ليتشمان”:

“الكونغرس هو مثل وول ستريت، يسير على مستووين: الخشية والرغبة. هم لا يرغبون في أي شيء من أوباما، ولكن بث الخشية في نفوسهم، يكون بجعل الناس وراءك”.

من جانبه يقول موفد يورونيوز إلى واشنطن “شتيفان غروبه”:
“مازال باراك أوباما يتمتع بشعبية واسعة بعد انتخابه لولاية رئاسية ثانية. ويريد النسج على هذا المنوال لتجاوز اعتراض الجمهوريين في الكونغرس، وينقل معركته السياسية إلى الشعب الأمريكي، وبالتالي يحتاج خلال الخطاب إلى أن يكون جرئيا، لا أن يكون مملا”.