عاجل

تقرأ الآن:

تصعيد الحملات على خلفية فضيحة لحم الخيل في بريطانيا


المملكة المتحدة

تصعيد الحملات على خلفية فضيحة لحم الخيل في بريطانيا

على خلفية فضيحة لحوم الخيل التي بيعت تحت مسمى لحوم الأبقار في بريطانيا، وبعد حملة مداهمات الشرطة البريطانية مصنعين للحوم في يوركشاير، أثارت الفضيحة المخاوف في أوروبا، من احتمال وقوع عمليات ترويج مماثلة، ففتح الادعاء الفرنسي تحقيقا في الغرض، بعد أن وصف وزير البيئة البريطاني “ايوين باترسون” الفضيحة بأنها صادمة وغير مقبولة، بقوله:
“من المثير للصدمة أن نجد مثل هذه الممارسة في المملكة المتحدة. هذه أول حادثة، سنتابعها بكل امكانات التحقيق الصارمة التي تخولها وكالة المواصفات الغذائية”.
وكان تحقيق فرنسي أظهر أن لحم الخيل في بريطانيا وفرنسا متأت عبر سلسلة توزيع من مسلخ في رومانيا. في هذا الصدد يقول مدير عام مسلخ “كارموليمب” الروماني بول سونيريو: “خلال 2012 صدرت كارموليمب لحم خيل ثلاث مرات إلى هولندا، بمجموع ثلاث شحنات بما قدره ستين طنا من اللحوم. وقد بيعت تلك اللحوم بسعر يشير بوضوح إلى أنها لحم خيل. شريكنا طلب لحم خيل وقد تلقى ذلك الطلب، كما تثبته جميع الوثائق الضرورية”. وكانت لحوم الخيل بيعت تحت مسمى لحوم أبقار في بريطانيا، وتم تصنيعها الى هامبورغر وكباب هناك، حيث يعد استهلاك لحم الخيل من المسكوت عنه لدى البريطانيين.