عاجل

تقرأ الآن:

البابا يقول إنه استقال من أجل "خير الكنيسة"


الفاتيكان

البابا يقول إنه استقال من أجل "خير الكنيسة"

بنفس الحب وبنفس التصفيق والتشجيع استقبل البابا بنديكتوس السادس عشر في أول ظهور له منذ إعلان إستقالته المفاجئة من على رأس الكنيسة الكاثوليكية. وقد طغى تصفيق الحاضرين، بالإضافة إلى عبارات الشكر على خطاب الحبر الأكبر، الذي أشار إلى أنّ إعلان إستقالته كان من أجل خير الكنيسة وتوجه البابا بالشكر إلى الكاثوليك على “محبتهم وصلواتهم” داعيا إياهم إلى الإستمرار في الصلوات من أجله. وقال البابا أمام آلاف المؤمنين في اللقاء الأسبوعي العام: “ أيها الإخوة والأخوات الأعزاء، كما تعلمون لقد قررت .. أشكركم على تعاطفكم….
“ قررت أن أتخلى عن المهام العليا المنوطة بي منذ التاسع عشر أبريل-نيسان للعام ألفين وخمسة. قمت بذلك إنطلاقاً من حرية ضميري للكنيسة وبعد الصلاة لفترة طويلة وبعد مشاورات ضميري أمام الرب، وإدراكا مني لأهمية هذه الوظيفة، ولأني أدرك كذلك أني لم أعد قادراً الآن على ممارسة مهامي في وزارة القديس بطرس بنفس القوة التي تحتاجها”.
وقد بدأت منذ أيام في الفاتيكان مرحلة جديدة غير مسبوقة من الترقب، لـمعرفة إسم خلف البابا بنديكتوس السادس عشر غداة إعلان إستقالته، في نبأ اثار صدمة كبيرة في العالم.