عاجل

في قداسه الأخير، انتقد البابا بنديكتوس السادس عشر“الرياء الديني” و“الضربات الموجهة للكنيسة “.استقالة البابا المفاجئة أثارت ردود أفعال كثيرة في الشارع الايطالي .
يقول مواطن ايطالي :“لقد خسرنا البابا ، لقد قدم الكثير للكنسية ، ونجح في توحيد الجميع أي الفئات المعارضة داخل الكنيسة في الماضي”.
يقول أخر :“أعتقد أن القرار الذي اتخذه البابا يدل على مدى القوة التي يمتلكها وهذا قرار يسجل في تاريخ الكنسية وفي تاريخ البابا على اعتباره خطوة كبيرة لصالح الكنيسة”.
موفد اليورونيوز الى روما البرتو دي فيليبس يقول:“مراسم احتفال أربعاء الرماد اختلفت هذا العام عن سابقاتها ، المؤمنون لا يزالون يشعرون بالدهشة بعد استقالة البابا المفاجئة، الشعور السائد هو الحزن بعد القداس الاخير للبابا بندكتوس السادس عشر”.