عاجل

تقرأ الآن:

تنديد وتهديد لمجلس الأمن الدولي بتشديد العقوبات على بيونغ يونغ التي ردتْ بالازدراء


كوريا الشمالية

تنديد وتهديد لمجلس الأمن الدولي بتشديد العقوبات على بيونغ يونغ التي ردتْ بالازدراء

مجلس الأمن الدولي يدين بشدة الاختبار النووي الأخير الذي أجرته كوريا الشمالية معتبرا إياه انتهاكا خطيرا للقرارات الأممية ومتوعدا بيونغ يونغ بتشديد العقوبات المفروضة عليها.الأمين العام للأمم المتحدة بان كي موون اعتبر الاختبار النووي الأخير “انتهاكا واضحا ومحزنا“، على حدِّ قوله، لقرارات الهيئة الدولية واستفزازا “مزعزعا” بشدة للاستقرار يضيف الأمين العام للهيئة الدولية. المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة سوزان رايس قالت مهددة: كوريا الشمالية لا ولن تجني شيئا من انتهاكها القوانين الدولية، وهي أبعد من أن تحقق هدفها المعلن وهو أن تصبح أمة قوية ومزدهرة، بل يتسبب النظام في عزلة متزايدة لشعبه وفي إفقاره من خلال الإنصات للنصائح غير السليمة بمواصلة تجاربه الخاصة بأسلحة الدمار الشامل”.
ردُّ بيونغ يونغ التي أجرت تفجيرا نوويا صباح الثلاثاء دون اعتبار للمواقف الدولية وسط إعجاب شعبها، جاء بسيطا، واضحا ومتحديا: التفجير النووي الأخير ليس سوى خطوة وستليها خطوات أخرى ردا على“العدَاء” الأمريكي تجاهها على حد تعبيرها. التفجير النووي الأخير يعد الأقوى من بين التفجيرات الثلاثة الأخيرة ويأتي بعد أن وافق أعضاء مجلس الأمن الدولي الـ: 15 الشهر الماضي على قرار يهدد باتخاذ “إجراء مهم” ضد كوريا الشمالية إذا أجرت اختبارا نوويا جديدا أو أطلقت صاروخا.