عاجل

قدميه من ألياف الكربون أوصلته إلى قمة رياضة ذوي الإحتياجات الخاصة كما يعتبر أول عدّاء مبتور الساقين يشارك في الألعاب الأولمبية، إنّه الجنوب أفريقي أوسكار بيستوريوس.

عدّاء أصبح رمزا للعزيمة، فرغم الإعاقة إلاّ أنّه تمكّن من المشاركة في أكبر المحافل الرياضية على المستوى العالمي، سجّله الشخصي يضمّ ثمان ميداليات ستة منها من المعدن الثمين أحرزها بعد ثلاث مشاركات متتالية في الألعاب الأولمبية لذوي الإحتياجات الخاصة.

دخوله إلى منافسات الرياضيين غير المعاقين أثار ضجّة إعلامية منقطعة النظير، أمر تحقّق في ألفين وإحدى عشر في بطولة العالم لألعاب القوى بدايغو الكورية حيث توج بالميدالية الفضية في اختصاص أربعمائة متر تناوب مع منتخب جنوب أفريقيا.

بعد مدّ وجزر،أوسكار بيستوريوس شارك في الألعاب الأولمبية الصيفية الأخيرة بلندن بقرار من اللجنة الأولمبية لجنوب أفريقيا التي منحته فرصة المشاركة في اختصاص أربعمائة متر تناوب بعدما أخفق في التصفيات التأهيلية الإفريقية لسباق أربعمائة متر.

أوسكار بيستوريوس ستة وعشرون عاما بترت قدميه وعمره أحدى عشر شهرا، لعب الروغبي لسنوات قبل أن يتفرغ لألعاب القوى التي حظي فيها بتقديرات عديدة محليا ودوليا.