عاجل

تقرأ الآن:

الفيلم الإيراني "الستار المغلق" يخطف الأضواء في مهرجان برلين السينمائي


ثقافة

الفيلم الإيراني "الستار المغلق" يخطف الأضواء في مهرجان برلين السينمائي

المخرج الإيراني “جعفر باناهي” الخاضع للإقامة الجبرية في إيران لم يستطع حضور مهرجان برلين السينمائي بمناسبة عرض فيلمه الجديد “كلوزد كيرتاين” أو “الستار المغلق” ضمن المنافسة الرسمية لهذا المهرجان.

“فيلم “الستار المغلق” يروي قصة كاتب ومخرج سينمائي يعيش منعزلا عن العالم الخارجي في منزل على البحر. منزل أسدلت ستائر سوداء على جميع نوافذه. لكن وفي أحد الأيام تسللت امرأة إلى داخله.

يشار إلى أن مشاكل المخرج “باناهي” مع السلطات الإيرانية بلغت ذروتها عام ألفين وعشرة مع صدور عقوبة السجن بحقه لمدة ست سنوات ومنعه لمدة عشرين عاما من إخراج الأفلام ومغادرة البلاد.

فيلم “كاميل كلودال 1915” للمخرج الفرنسي “برونو ديمون” تم عرضه هو الآخر في إطار المنافسة الرسمية للمهرجان.

الفيلم يروي قصة النحاتة الفرنسية الراحلة كاميل كلودال والتي تجسد دورها الممثلة الفرنسية الشهيرة “جوليات بينوش”. مخرج الفيلم استلهم أحداث فيلمه من الخطابات التي كانت تتبادلها كاميل كلودال مع شقيقها بول.

ومن بين الأفلام المتنافسة على جائزة الدب الذهبي في هذا المهرجان فيلم «موقف طفل» للمخرج الروماني “كالين بيتر نيتزر”.

وتدور أحداث الفيلم حول أم تسعى لإبعاد ابنها عن السجن بعد تورطه في قتل طفل في حادث سير.
الفيلم تم عرضة ضمن سلسلة أفلام بلدان وسط أوروبا بهدف إنعاش صناعة السينما في المنطقة.

موفد يورونيوز إلى برلين يقول: “مهرجان برلين السينمائي يسير لحد الآن في الطريق الصحيح بعرضه لأفلام اجتماعية وسياسية واحترامه لحصص النساء المخرجات فيه. تنقصه فقط أفلام بارزة تتنافس بقوة للفوز بالدب الذهبي”

اختيار المحرر

المقال المقبل
فيلم "ليلى فوري" يتنافس على جائزة الدب الذهبي في مهرجان برلين

ثقافة

فيلم "ليلى فوري" يتنافس على جائزة الدب الذهبي في مهرجان برلين